مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية  

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (5) .:: الأدب العربي والفكر النقدي ::. > مختارات من الشعر العربي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

مختارات من الشعر العربي لشعراء الزمن الجميل

الإهداءات

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-09-2021, 07:53 PM
رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 6,039
دولة فلسطين
افتراضي اخترنا لكم

فصاحة اعرابي :

يروى أنه كان لأعرابيٍ ابنةُ عمٍّ له يحبها كثيرا، فخطبها من عمّه ودفع له مائة ناقة مع راعيها مهرا لها .....
فقال له عمه :
أنت أحقُّ بها من غيرك ولكن لا أريدُ مهْرها إلا جوادك الذي تركبه...
فتوقف عن الجواب لمكانة الخيل عنده ، فنظرت إليه ابنة عمّه واشارت إليه بأن يقبل.. فتنهّد ثم أنشد يقول :

🌿لصلصلةُ اللجام برأسِ طرْفٍ
أحبُّ إليّ من أن تنكحيني

🌿وقعقعة اللجام برأس مُهري
أحب إليّ مما تغمزيني

🌿وما هانَ الجوادُ عليّ حتّى
أجود به ورُمحي في يميني

🌿أخافُ إذا حللْنا في مضِيقٍ
وجدَّ الركض أن لا تحمليني

🌿جيادُ الخيل إن أركبها تُنجي
وإني إن صحبتك توقعيني

🌿دعيني واذهبي يا بنت عمّي
أفي غمز الجُفُون تراوديني

🌿فمهما كنتُ في نِعَمٍ وعِزٍّ
متى جار الزّمانُ ستزدريني

🌿وأخشى إن وقعتُ على فراشٍ.
وطالتْ عِلّتي أن لا ترحميني .

فلما سمعت كلامه اغرورقت عيناها بالدموع وأنشأت تقول :

🌴معاذ اللهِ أفعلُ ما تقول ولو
قُطعتْ شمالي عن يميني

🌴متى عاشرتني وعلمت طبعي
ستعلم أنني خير القرينِ

🌴وتحمد صحبتي وتقول كانت
لهذا البيت كالحصن الحصينِ

🌴فظُنَّ الخير واترك سوء فكرٍ
وميّز ذاك بالعقل الرزين

🌴فحاشا من فعال النقص مثلي
وحاشاها الخيانة للأمين

🌹فلما سمع أبوها منهما ذلك علم أنه كفؤٌ لها لزوجه إياها مستغنياً عن شرطه
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 06:39 PM
تعريب و ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.