مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية  

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (4) .:: أسرة حمامة تتواصل ::. > استراحة مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الإهداءات
رياض محمد سليم حلايقه من الترحيب : نرحب بالعضو الجديد الاديبة رنيم حمدي راجيا لها طيب الاقامة وبالتوفيق    

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 04-11-2021, 03:23 PM
رياض محمد سليم حلايقه متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,969
دولة فلسطين
افتراضي الارقام العربية - منقوق

أعظَمِ اختِراع قامَ بِهِ أسلافُنا في ميدانِ العُلومِ الرّياضيّة بقلم ألأستاذة/عزيزة بشير
شكرا للرائعة الأديبة عزيزة بشير

************************
ألأرقام الهنديّة: ٠،١،٢،٣،٤،٥،٦،٧،٨،٩
ألأرقام العربيّة: 0,1,2,3,4,4,6,7,8,9
أغـْرَبُ ظاهِرةٍ حَضارِيّةٍ في عَصْرِنا هي:
نُكرانُ العـربِ أوبعضِهِمْ لِأعظَمِ
اختِراع قامَ بِهِ أسلافُهُم ْفي ميدانِ العُلومِ الرّياضيّة وعَمّ نفْعُهُ العالمَ بِأسرِهِ واعـترفَتْ بِهِ كلُّ الأمم وهوَ :
(اختِراعُ الأرقامِ العربيّة) ، وقدِ استَعمَلَها المغاربةُ قاطِبَةً وأهلُ صقلّيّة والأندلس أيّامَ الحُكْمِ الإسلاميِّ لهُما واستعملتْها القارّاتُ كُلُّها وللأسف باستثناء الأممِ العربيّةِ الشّرقيّةِ التي استعملتِ الأرقامَ الهنديّةَ!
(٩،٨،٧،٦،٥،٤،٣،٢،١، .)
وتركت الأرقامَ العربيّة:
( 9,8,7,6,5,4,3,2,1، 0)
ناكِرينَ لجهلِهم أعظمَ اختِراعٍ قامَ بِهِ أسلافُهم العـربُ والمسلمونَ في ميْدانِ العُلومِ الرّياضيّة وعلى رأسهِمُ العالِمُ المُسلِمُ الجليلُ ( الخوارِزمي) الذي اختَرعَها وكذلكَ (الصّفر) ،ظانّين بل مُصِرّينَ على أنّ الأرقامَ الأولى عَربيّة والثانية أجنَبيّة كإصرارهم على (مبروك) بدلاً من ( مُبارَكُ) وتسكين همزةِ الوصل في ابتِداءِ الكلام مع أنّها وَفقَ قاعِدَةِ العرب واجِبٌ تحريكُها!
- وضَع الخوارِزميُّ الأرقام العَربيّة على حِسابِ الزّوايا فمثلاً : واحد بزاويةٍ واحدةٍ واثنانِ بِزاوِيتيْن اثنتيْن وثلاثة يِثلاثِ زوايا وهكذا دَواليك .
-والواقِعُ أنّ هذهِ الأرقامَ العربيّةَ يُسَمّيها أحدُ مؤرِّخي العلومِ الرّياضيّةِ مِنَ الإيطالييّن:" ألمُعجِزَةُ العربيّة "واتّخذها عُنوانَاً لكِتابه .
ــ والصّفر عندَ الخوارزمي ، ليسَ دائرةً فارِغةً ، بل يعتبرهُ عَـدَداً مِنَ الأعـدادِ يمتلكُ قيمةً كبيرةً وَنفعاً عظيماً ، ويقومُ مَقامَ رَقمٍ مِنَ الأرقام التّسعة:
( 9,8,7,6,5,4,3,2,1، 0)
- إنّ العِبرةَ مع ذلكَ ليست في الشّكل وَإنّما في المبدأ الذي بُنِيَتْ عليهِ أشكالُ الأرقامِ العشَرَةِ التي فَكَّرَ في وَضْعِها الخوارزميُّ اقتباساً مِنْ فِكرَةٍ هنديّةٍ طَوّرَها وَرَقّاها وأعطاها شكلَها النّهائيَّ مُنطَلِقاً مِن فِكرَةٍ عِندهُم ::
(بأنَّ الصِّفرَ بما أنّهُ ليسَ فيه زاويةٌ ، فهوَ فارغ ولا يُعَبِّرُ عنْ قَدَرٍ أو قيمةٍ ما) لكنّهُ عِندَ الخوارِزمي يصلُحُ لِتكوينِ العشَراتِ والمِئاتِ والألوف..إلخ
- ولمّا اقتبس الأوروبيّون مِنّا الأرقامَ العربيّة ، كَوّروا الزّوايا كما يقولُ الفرنسيّون ومن هنا يُلاحظ أن كتابةَ الإنجليز لِسبعة هكذا (7) لا يتّفِقُ مع حِساب الزّوايا عندالخَوارزمي .
————————-
رُبّما يُسألُ عن الدّافعِ الذي جعلني
أتطرّقُ لهذا التوضيح لأرقامنا العربيّةِ الحقيقيّة تِلك ،أقولُ :
—هو غيْرتي أوّلاً عليها وعلى تُراثنا العربيّ الذي يضيع مِن بينِ أيدينا لجهلِنا ، ويضيع على الأجيال التي نُزيِّنَ لها الخطأ ونختَطِفُ منها تُراثها هديّةً للغرب.
وَلِمَواقفَ كثيرةٍ أصادِفُها مِنها :
ــ عَبْرَ التّواصلِ الاجتماعِيِّ وفي صفحة (ثَقِّفْ نفْسَك) ، أتَوْا بِلُغْـزٍ للجميعِ؛ لِيُنَشّطوا بِه العقول وللأسف كانَ بالأرقامِ الهِنديّة :
( ٩،٨،٧،٦،٥،٤،٣،٢،١)
وهذا يجعلُ الجميع يعتقدون بأنّها هِيَ العربيّة ويستهجِنونَ الأرقامَ العربيّة الأصليّة حينما يُصادِفونها
وينتقدونَ كاتِبَها بأنّه يقلّد الغرب
ظنّاً بأنّها أرقامٌ أجنبيّةٌ والهنديّةُ هي
الأرقامُ العربيّة!
فلوْ سكتُّ لَحاسَبَني الله ؛ لأنّني كتمتُ المعلومةَ الصّحيحة !
— وكذلكَ مرّةً حين استرجعْـتُ الأرقامَ العربيّة في كتابٍ أراجِعُه بدلَ الأرقامِ الهنديّة ، تبيّنتُ بعدَها وللأسف أنّهم أعادوها ثانيةً للهنديّة ؛ فتأثّرتُ كثيراً ، وَبِصِفَتي أستاذة للغَةِ العربيّة وَأحملُ لواء الدِّفاعِ عَنِها وَأرجو اللهَ في كُلِّ عملٍ أعملُهُ ،صَمّمْتُ على إيصالِ المعلومةِ الصّحيحة تِلكَ للجميع عن أرقامِنا العربيّة التي يظُنّونَها أجنَبيّة وَتَخَلّوْا عنها للأجانب وكَتبتُ عنها في مُؤلَّفَيْنِ مِن مؤلّفاتي:
(أحاجي وألغاز)
وَديوانِيَ الشِّعريّ( ثُنائيّات)حيث نظَمتُ بها شِعـراً أيضاً ؛لأُقرِّبَهاأكثرَ لأمّتنا العربيّة والإسلاميّة والعالمِ أجمع ولِلأجيال ؛ لِتزهو بها وَ خِدمَةً للُغتي وديني وهَوِيّتي العربيّةِ والإسلاميّة وَطَمَعاً في نَيْلِ الثّوابِ مِن ربّ العالمين وَتقديراً لذلِكَ العالمِ الجليل المسلم (الخوارزمي) الذي وضعَها !
يكفي أنّنا طيلة السنينَ الماضية
لم نستخدمها ولم يُخبرنا أحدٌبها !
ويقول لي مُعلِّقٌ لماذا لم نعرف هذه المعلومة إلاّ منكِ الآن؟ ولماذا لم يعلّموها لنا في المدارس ؟
- لِذا وَبعدَ كُلِّ ذلكَ التّوضيح فإنّ أيَّ استِمرارٍ في التنَكُّرِ لِتُراثِنا العربيِّ الخالد بالإصرارِ على استِعمال الأرقامِ الهِنديّةِ هذه ٩،٨،٧،٦،٥،٤،٣،٢،١)
هُوَ جَهلٌ وَجهالة وَإثْمٌ يُرتَكَبُ بحَقِّ تُراثِنا وَأرقامِنا العربيّة وأجيالِنا الحاليّةِ والقادِمة، وعارٌ علينا أن نتركها للغرب وألاّ نتباهى بِها في كتاباتنا !
هذه أرقامنا العربيّة : ( 9,8,7,6,5,4,3,2,1، 0)
- وقلتُ مُلحِقةً بما سلَف ، توصِيَتي وتكملةَ رسالتي باستخدامِ أرقامِنا العربيّة بهذه الأبيات ولو بالتدريج:
فَمُخْتَرِعٌ (لصِفْرٍ)...... قَــدِّروهُ
( لِأرقامِ العَـربْ)،زيدوهُ قَـدْرا!
فَمِن (وَنٍّ .........لِنايْنٍ)ذي لِعُـربٍ (. (9............1)
عـليْكَ بِنَهْجِها فَإليْكَ ذُخْراً !
ومِن(واحدْ ..... لِتِسعٍ ٍ) ذي لِهِنـْدٍ
(١ .... ٩ )
تَبَصّرْ يا أخي ،واهجُــرْهَا، أجْـرا!
ولا تَدَع ِ( الخَوارِزْميَّ) يَغْضبْ
أتُعطوهَا الأجانبَ مَعَهَا صِفرا؟ !
أضَعْتُمْ أرضَـكُمْ مَعَهَـا تُراثٌ
فَهَلْ تُعطُوا الأجانبَ تِلكَ أُخْرى؟ !
عَـليْـكُمْ ذنبُ أجيالٍ ستأتي
إذا لَمْ تَكتُبوهَا، أراهُ فُجْـرا !
تَعِبتُ لأجلِ ذلِكَ ساعِدوني
خُذوها تَكْسَبوا أجراً وَ فَخْراً !
أللهُمّ هلْ بَلّغـْت ؟ أللهمَّ فاشْهَدْ !
ألأستاذة/عزيزة بشير
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-28-2021, 12:59 PM
رياض محمد سليم حلايقه متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,969
دولة فلسطين
افتراضي حكاية جميلة وشعر راق - منقول

اجمل القصص واروع الحكايات ·
خالد حاج أحمد · ‏١٨ أغسطس‏، الساعة ‏٦:٢٦ م‏ ·
** يا أسود **
ﻗﺎﻟﺖ ﺇﻣﺮﺃﺓ عرﺑﻴﺔ ﻟﺮﺟﻞ ﺃﻓﺮﻳﻘﻲ ﻋﺮﺑﻲ ﻣﺴﻠﻢ ﺑﻠﻬﺠﺔ ﺳﺨﺮﻳﺔ ﺍﻣﺎﻡ ﺟﻤﻊ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﺎ ﺃﺳﻮﺩ؟؟
ﻓﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺳﻂ ﺫﻫﻮﻝ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﺃﺳﻮﺩ ؟ ﺃﻧﺎ ﻣن ﺗﻘﺼﺪﻳﻦ ؟
ﻗﺎﻟﺖ ﻧﻌﻢ ﺃﻧﺖ ؟
ﻓﺮﺩ ﻗﺎﺋﻼ ﺍﻷﺳﻮﺩ ﺳﺎﺗﺮﻙ ﻳﺎ ﺇﻣﺮﺃﺓ ﻳﻘﺼﺪ ﺍﻟﻌﺒﺎﺀﺓ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﺀ
ﻓﺮﺟﻊ ﺍﻟﻲ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﻓﻜﺮ ﻭﻭﺟﻊ ﺃﻟﻒ ﻗﺼﻴﺪﺗﻪ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ
ﻭﺗﻨﺎﻭﻟﺘﻬﺎ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺠﻼﺕ ﻭﺍﻟﺼﺤﻒ
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ ﻛﻠﻤﺎﺗﻬﺎ
ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻲ ﺍﺳﻮﺩ
ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻫﻮ ﺍﻟﻮﻃﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﺭﺓ ﺍﻟﺴﻤﺮﺍﺀ
ﺳﻮﺍﺩﻱ ﻫﺒﺔ ﺧﺎﻟﻘﻲ ﻭﺃﺣﺲ ﺑﺎﻟﺮﺿﺎﺀ
ﻟﻮﻧﻲ ﺷﺮﻑ ﻟﻲ ﻭﻟﻠﻜﻌﺒﺔ كساء
ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﻣﻤﻴﺰ ﻟﻠﺸﻮﺍﺭﺏ ﻭﺍﻟﻠﺤﺎﺀ
ﺳﻮﺍﺩﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺯﻳﻨﺔ ﻭﺑﺪﻭﻧﻪ ﻋﻤﺎﺀ
ﻟﻮﻧﻲ ﺷﻬﺎﻣﺔ ﻭﺭﺟﻮﻟﺔ ﻣﺎ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺴﺎﺀ
ﺳﻮﺍﺩﻱ ﺧﻴﺎﻡ ﺑﺎﺩﻳﺔ ﻟﻌﺮﻭﺑﺔ ﻛﺮﻣﺎﺀ
ﺃﺗﻌﻠﻤﻴﻦ ﻟﻮﻧﻲ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ ﺳﺘﺮ ﻭﺟﻤﺎﻝ ﻭﻏﻄﺎﺀ
ﺳﻮﺍﺩﻱ ﻋﻠﻲ ﻛﻞ ﺭﺃﺱ ﺍﻣﻨﻴﺔ ﻟﻠﻨﺴﺎﺀ
ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺷﻌﺮﻙ ﺃﺑﻴﺾ ﺗﺸﺘﺮﻱ ﻟﻮﻧﻲ ﺑﺴﺨﺎﺀ
ﻭﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﻀﻌﻴﻨﻪ ﺗﻌﻮﺩﻳﻦ ﺷﺒﺎﺑﺎ ﻟﻠﻮﺭﺍﺀ
ﺃﺗﻘﻮﻟﻴﻦ ﻳﺎ ﺃﺳﻮﺩ ؟
ﻭﻛﻞ ﻣﻦ ﻳﺰﻭﺭ ﺍﻟﻜﻌﺒﺔ ﻳﻘﺒﻞ ﻟﻮﻧﻲ ﺑﺎﻧﺤﻨﺎﺀ
ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻫﻮ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﺳﺮ ﻟﺮﺣﻼﺕ ﺍﻟﻔﻀﺎﺀ
ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻫﻮ ﺑﺘﺮﻭﻝ ﺑﺪﻝ ﺻﺤﺎﺭﻳﻜﻲ ﻭﺍﺣﺔ ﺧﻀﺮﺍﺀ
ﻟﻮﻻ ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻣﺎ ﺳﻄﻊ ﻧﺠﻢ ﻭﻻ ﻇﻬﺮ ﺑﺪﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ
ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻫﻮ ﻟﻮﻥ ﺑﻼﻝ ﻣﺆﺫﻥ ﺧﻴﺮ ﺍﻷﻧﺒﻴﺎﺀ
ﻟﻮﻻ ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻻ ﺳﻜﻮﻥ ﻭﻻ ﺳﻜﻴﻨﺔ ﺑﻞ ﺗﻌﺐ ﻭﺍﺑﺘﻼﺀ
ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺘﻬﺠﺪ ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﻭﺍﻟﺴﺠﻮﺩ ﻭﺍﻟﺮﺟﺎﺀ
ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺮﻛﻮﻉ ﻭﺍﻟﺨﺸﻮﻉ ﻭﺍﻟﺘﻀﺮﻉ ﻻﺳﺘﺠﺎﺑﺔ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ
ﻓﻴﻪ ﺫﻫﺎﺏ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻣﻦ ﻣﻜﺔ ﻟﻸﻗﺼﻰ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺀ
ﻟﻮ ﺿﺎﻉ ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﻣﻨﺎ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺴﺘﻐﻔﺮ ﻭﻧﺠﻬﺶ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ
ﻋﺰﻳﺰﺗﻲ ﺗﺄﻣﻠﻲ ﺍﻟﺰﺭﻉ ﻭﺍﻟﻀﺮﻉ ﻭﺳﺮ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺳﺤﺎﺑﺔ ﺳﻮﺩﺍﺀ .
ﺃﺳﻤﻌﻴﻨﻲ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺃﻧﺘﻲ ﻣﺮﻳﻀﺔ ﺑﺪﺍﺀ ﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺎﺀ
ﺃﻧﺼﺘﻲ ﻟﻨﺼﻴﺤﺘﻲ ﻳﺎﺃﻣﺮﺍﺓ ﻭﻟﻮﺻﻔﺔ ﺩﻭﺍﺀ
ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺤﺒﺔ ﻣﺒﺎﺭﻛﺔ ﻣﺜﻞ ﻟﻮﻧﻲ ﻣﻊ ﺟﺮﻋﺔ ﻣﻦ ﻣﺎﺀ
ﻟﺴﺖ ﻣﺎﺯﺣﺎ ﻭﺳﺘﻨﻌﻤﻲ ﺑﺎﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺸﻔﺎﺀ ﺳﺎﻣﺤﻴﻨﻲ ﻳﺎ ﻣﻐﺮﻭﺭﺓ ﻟﻜﻞ ﺣﺮﻑ ﺟﺎﺀ ﻭﻛﻠﻤﺔ ﻫﺠﺎﺀ
ﻻ ﺃﺳﻮﺩ ﻭﻻ ﺃﺑﻴﺾ ﻓﻲ ﺷﺮﻋﻨﺎ ﺳﻮﺍﺀ

ﻛﻠﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻠﻖ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻮﺍﺣﺪ ﻧﻌﻮﺩ ﻵﺩﻡ ﻭﺃمنا حواء..
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 10:23 PM
تعريب و ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.