رياض محمد سليم حلايقه من الترحيب : نرحب بالعضو الجديد الاديبة رنيم حمدي راجيا لها طيب الاقامة وبالتوفيق    

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (7)... امتداد > جناح المقال
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الإهداءات
رياض محمد سليم حلايقه من الترحيب : نرحب بالعضو الجديد الاديبة رنيم حمدي راجيا لها طيب الاقامة وبالتوفيق    

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-19-2021, 06:41 PM
أسامة برجاس غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2021
الدولة: سوريا - دمشق
المشاركات: 2
افتراضي لم أصمُـد



لم أصمد
بقلم : أسامة برجاس



الكتابه أداه من أدوات الانتحار مثل أية أداه حاده تقوم بها في تقطيع أوردتك وتفارق الحياه دائماً نشاهد على هذه الحالات في غرفه نوم المنتحر قد مزّقَ اوردته وراح يرتجل حركات مثل أن يقوم يُلطخ حائط الغرفه و الفراش و حتى ان إستطاع لترك بقعه دماء على سقف غرفته،
يا لخيبه الأمل هذه، انا من ذلك النوع الذي يخشى أن ينظر إلى دمائه. ولا أحبذ أن أطلق على صدغ رأسي عيار ناري لا أحب الصوت العالي ولا أريد أن أظهر كلمخبول في عين الطبيب الشرعي لا أريد تشويه رأسي ب فتحه ويكون لساني مسلتقي على شفتاي لا أفضل هذه الطريقه وحتى ولو كان الأمر لشاب منتحر ولكن انا رزين حتى في موتي مُهندب لا عشوائي لذلك الشيئ أريد أن أقتل نفسي في حروفي وكلماتي وكتابتي أغرس كلمه الذكريات في كبدي وأحشر أحبك في قلبي القي حبل شوقي على رقبتي ف يزداد الأمر سوء أرتبك وأختنق ولكن لا بأس شهيق متقطع وزفير صعب
وفي النهايه القي ب وجهك في خيالي فـ أُرمي قتيلاً منتحر لا بصمات ولا شواهد على فراشي بجانب قلمي ودفتري هكذا انا أنتحر.. لم أعد أرى وجهك




التعديل الأخير تم بواسطة : أسامة برجاس بتاريخ 06-19-2021 الساعة 06:47 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-20-2021, 07:09 AM
رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,969
دولة فلسطين
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة برجاس مشاهدة المشاركة


لم أصمد
بقلم : أسامة برجاس



الكتابه أداه من أدوات الانتحار مثل أية أداه حاده تقوم بها في تقطيع أوردتك وتفارق الحياه دائماً نشاهد على هذه الحالات في غرفه نوم المنتحر قد مزّقَ اوردته وراح يرتجل حركات مثل أن يقوم يُلطخ حائط الغرفه و الفراش و حتى ان إستطاع لترك بقعه دماء على سقف غرفته،
يا لخيبه الأمل هذه، انا من ذلك النوع الذي يخشى أن ينظر إلى دمائه. ولا أحبذ أن أطلق على صدغ رأسي عيار ناري لا أحب الصوت العالي ولا أريد أن أظهر كلمخبول في عين الطبيب الشرعي لا أريد تشويه رأسي ب فتحه ويكون لساني مسلتقي على شفتاي لا أفضل هذه الطريقه وحتى ولو كان الأمر لشاب منتحر ولكن انا رزين حتى في موتي مُهندب لا عشوائي لذلك الشيئ أريد أن أقتل نفسي في حروفي وكلماتي وكتابتي أغرس كلمه الذكريات في كبدي وأحشر أحبك في قلبي القي حبل شوقي على رقبتي ف يزداد الأمر سوء أرتبك وأختنق ولكن لا بأس شهيق متقطع وزفير صعب
وفي النهايه القي ب وجهك في خيالي فـ أُرمي قتيلاً منتحر لا بصمات ولا شواهد على فراشي بجانب قلمي ودفتري هكذا انا أنتحر.. لم أعد أرى وجهك



جميل ما خطه قلمك فالكثير كان انتحارهم وهم على قيد الحياة
فمن الحب ما قتل
دمتم بخير
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:01 AM


Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.
Trncat Company | For Advanced Web Services