مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية  

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (5) .:: الأدب العربي والفكر النقدي ::. > الســــرد > الحكايا
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الإهداءات

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-20-2018, 08:01 AM
رياض محمد سليم حلايقه متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,841
دولة فلسطين
افتراضي عرس بالسماء - متقول

#عرس_فلسطيني_في_السماء

دانيا إرشيد عمرها 17 سنة وهي مروحة من المدرسة شافت جندي صهيوني بشرب قهوة ، هذا الجندي شك فيها إنها رح تعمل إشي وحب يمارس هوايته ، طخها 10 طلقات براسها وجسمها ووقعت على الأرض وإستشهدت ، إنتشرت الصور وإنتشرت قصتها والناس بلشت تتعاطف معها وتلعن الإحتلال وتسبه وكل العالم شاف هالصور وواحد من هالعالم شب إسمه رائد جرادات ، طبعاً رائد إنخنق وكتب اللي بخطر بباله بمنشور على الفيس بوك "تخيلها أختك" بإشارة منه وسؤال للكل إنه هاي البنت اللي غرقانة بدمها إعتبرها أختك !!

رائد ما وقف هون بكتابة اللي خطر بباله ، راح ثأر لدانيا وأصاب جندي بجراح خطرة وطبعاً رائد إستشهد بنفس اللحظة ، إستشهد بعد ما الطلق عبى راسه ، وإنحجزت جثته عند الصهاينة بدرجة حرارة -10 يعني جثته رح تتجمد ، الطبيب الشرعي بس إستلم الجثة وشاف جروح رائد اللي براسه إتفق مع أهله إنه وجهه ما يبين لإنه المنظر مؤلم وحكى لأم رائد بس رح نبين جبهته عشان ما ينحفر بذاكرتكم أخر صورة اله ، أم رائد وافقت وبس شافت جبهته مشان تبوسها وتودعه راحت تحسس على راسه وهون نزل دم من جرح براسه ما إله أي تفسير علمي ولا منطقي !
أم رائد صارت توخذ من الدم وتمسح على وجهها والدكتور روح على بيته نام بالمريول من ريحته الحلوة ..
لحد هاي اللحظة لسا أنا بحكي عن إستشهاد بنت وأجى شب ثأر إلها وموقف ومشهد عاطفي مع أم الشهيد لما شافت إبنها وكرامة شهيد بنزول دمه بدون أي تفسير علمي ولا منطقي ، بس الصاعقة كانت بمهرجان تشييع الشهيد جرادات في بلدة سعير ، لما بشكل مفاجئ وقف أبو رائد وحكى لوالد الشهيدة دانيا إرشيد قدام الآلاف :

أنا بطلب إيد بنتك الشهيد دانيا إرشيد لإبني الشهيد رائد جرادات والمهر كان الدم اللي دفعه رائد ..!
وأبو دانيا صرخ وقاطع الكلام قبل ما يخلص وحكى :

مبروك يا عمي ... مبروك يا عمي .

ووافق وقام حضن والد الشهيد رائد وإنحملوا مع بعض على الأكتاف بمشهد محزن ومليان مشاعر بكى فيه كل الحاضرين وكل الموجودين وكان هالمشهد الأول بتاريخ القضية الفلسطينية وغير معتاد وبأسلوب جديد ووسيلة جديدة من وسائل النضال والصمود بعرس في السماء ..
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-27-2018, 07:34 PM
الصورة الرمزية أم أمين
أم أمين غير متواجد حالياً
أديبة / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الجزائر
المشاركات: 5,372
الجهورية الجزائرية
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أم أمين إرسال رسالة عبر Skype إلى أم أمين
افتراضي

عرض هذا المشهد باحدى القناة الجزائرية
يومها استغربت
كان أغرب عرس شفته
الله يرحم الشهداء
مثواهم الجنة
عن جد موقف مؤثر جدا

التعديل الأخير تم بواسطة : أم أمين بتاريخ 12-28-2018 الساعة 04:07 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-28-2018, 04:06 AM
الصورة الرمزية أم أمين
أم أمين غير متواجد حالياً
أديبة / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
الدولة: الجزائر
المشاركات: 5,372
الجهورية الجزائرية
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى أم أمين إرسال رسالة عبر Skype إلى أم أمين
افتراضي

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-29-2018, 07:54 AM
رياض محمد سليم حلايقه متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,841
دولة فلسطين
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أمين مشاهدة المشاركة
الاخت ام امين
لهما الرحمة ولك طول البقاء
احترامي
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-29-2018, 05:09 PM
الصورة الرمزية نعيمة سمرا
نعيمة سمرا غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 812
افتراضي

كلمات مؤثرة فكيف لا تكون كذلك
والقصة حدثت في الواقع
والواقع أليم جدا
رحمهما الله وصبر اهلهما
نعم هما شهيدين رفرفت ارواحهما
في السماء
او عرسان زفا إلى الجنة
شكرا للإختيار بارك الله بك أستاذ رياض
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-30-2018, 07:48 AM
رياض محمد سليم حلايقه متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,841
دولة فلسطين
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نعيمة سمرا مشاهدة المشاركة
كلمات مؤثرة فكيف لا تكون كذلك
والقصة حدثت في الواقع
والواقع أليم جدا
رحمهما الله وصبر اهلهما
نعم هما شهيدين رفرفت ارواحهما
في السماء
او عرسان زفا إلى الجنة
شكرا للإختيار بارك الله بك أستاذ رياض
لك كل التقدير على كلمات الرائعة
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 06:27 PM
تعريب و ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.