مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية  

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (3) .:: الفضاء الديني ::. > القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الإهداءات

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 01-16-2022, 04:04 PM
رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 6,039
دولة فلسطين
افتراضي من اعجاز القران

من إعجاز القرآن الكريم؛؛؛

- أينشتاين :الإرتفاع في السماء يؤدي إلى إنعدام الهواء أكثر فأكثر ، حتى الإختناق
*القرآن قبل 1400 سنة: {يجعَل صدرَهُ ضيّقاً حرجاً كأنّما يصعَّدُ في السّماء}

- إدوارد_هابل : الكون يتَّسِع باستمرار وحجمه يزداد
*القرآن : {والسماءَ بنينـاها بأيْيدٍ وإنّا لمُوسِعون}

-د_كارولين_فاولر : السكون والحركة أمور نسبية لأنّ العالم في حركة مستمرة والجبال تتحرك كالسّحُب
*القرآن : {وترى الجبال تحسبها جامِدةً وهي تمُرُّ مرَّ السّحاب}

-العالم_اللاديني_كارل_ساغان" : نحن متكوِّنون من غبار نجمي
*القرآن : {هو الذي خلقكُم من تراب}

-مركز_أبحاث_فيرجينيا : منطقة Dorsolateral prefrontal cortex‏ أعلى مقدمة الدماغ تنشُط
أثناء الكذب
*القرآن : {ناصِيةٍ كاذبةٍ خاطئة}

-الجيولوجي_الألماني_الدكتور_مينجلر:أهم سبب لاستقرار الأرض ، هي الجبال الّتي لها امتداد في باطن الأرض أضعاف ما تبدوا لنا فوق سطح الأرض
*القرآن : {وألقَى في الأرضِ رَواسِيَ أنْ تَميدَ بكُم وأنهاراً وسُبُلاّ لعلّكُم تهتَدون}

-علماء_جامعة_أنجليا_البريطانية بقيادة الدكتور "أندري ماثيوز" ، يكتشفون تيارات وأمواج بحرية عميقة مُضادّة ونوعية حياة بحرية تختلف باختلاف شدّة العمق !
*القرآن : {كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ [أي عميق]
يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ.

سبحان الله، وما زال العلم يكتشف أسرار الكون من إعجاز القرآن الكريم..
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 06:19 AM
تعريب و ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.