مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية  

العودة   مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية > (2) .:: السياسة والأخبار ::. > شؤون الوطن المحتل > فلسطين اليوم
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

الإهداءات

رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-03-2018, 12:55 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي سياسة نهب منظمة للأرض والأكل والتراث تتبعها اسرائل

اغتصاب أرض أم سرقة منظمة لكل ما يمتلكه شعب ؟؟


المطبخ الإسرائيلي الحديث يحقّقُ نجاحاً باهراً في باريس"، هكذا عنونت صحيفةُ "لوفيغارو" الفرنسية تقريرَها الصادر في 28 سبتمبر 2018، ممجدةً عبقريةَ ما سمَّته "الأطباق الإسرائيلية" واصفةً إيّاها بأنها "أطباقٌ شهيةٌ حملت معها ريحاً ساخنةً هبّت من الشرق الأوسط"، متجاهلةً قصداً أو عن جهل أن الأطباقَ الإسرائيليةَ التي ذكرتها هي أطباقٌ فلسطينيةٌ، قادمةٌ من العمق الثقافي الفلسطيني الممتدةُ جذورُه لقرون.

المحتلُّ في المطبخ:

كيف نهبت إسرائيل المطبخ الفلسطيني؟
"المطبخ الإسرائيلي الحديث يحقّقُ نجاحاً باهراً في باريس"، هكذا عنونت صحيفةُ "لوفيغارو" الفرنسية تقريرَها الصادر في 28 سبتمبر 2018، ممجدةً عبقريةَ ما سمَّته "الأطباق الإسرائيلية" واصفةً إيّاها بأنها "أطباقٌ شهيةٌ حملت معها ريحاً ساخنةً هبّت من الشرق الأوسط"، متجاهلةً قصداً أو عن جهل أن الأطباقَ الإسرائيليةَ التي ذكرتها هي أطباقٌ فلسطينيةٌ، قادمةٌ من العمق الثقافي الفلسطيني الممتدةُ جذورُه لقرون.

قائمة الطعام الفلسطيني

مزة، حمص، بابا غنوج، عرايس، شاورما، كباب، حلوم، مشوي منجل، شكشوكة، لحمة، طحينة، تبولة، إلخ، جميع هذه المفردات العربية (بعضها أصله تركي)، وضعتها لوفيغارو كما هي لكن بالأحرف اللاتينية محافظةً على التسمية ذاتِها، مع ذلك تصرُّ الصحيفة أنها "إسرائيليةٌ"، فتارةً تمدح "عبقريتها" وتارةً أخرى تثني على الخلطة العجيبةِ التي تقدمها المطاعمُ "الإسرائيليةُ السخيةُ" في باريس.

فبعد الاستيلاءِ على أراضي الفلسطنيين، استولت إسرائيلُ على المطبخ الفلسطيني، وعلى اللّباس الفلسطيني المطرَّز كذلك، لتنسبَهما بكلّ تعجرفٍ لنفسها. فقبل سنواتٍ قليلةٍ نهبتْ شركةُ الطيران الإسرائيلية "العال" التطريزةَ الفلسطينيةَ الشهيرة لتوشّيَ بها زيَّ مضيفاتِ الطيران العاملات على متنِ خطوطها.
احتلالٌ عسكريٌّ وثقافيٌّ وتراثي يحدث في فلسطين منذ سبعين عاماً، لم تنتبه له "لوفيغارو" فها هي تروّجُ له على أنه "تراثٌ إسرائيليٌّ لذيذ" داعيةً سكان باريس إلى تذوق تلك الأطباق المنهوبةِ من أرففِ المطبخ الفلسطيني، مقدمةً عناوينَ أشهر المطاعم الإسرائيلية في العاصمة باريس، مع نبذةٍ عن "كارت" كل مطعمٍ، وأبرزِ أطباقه.

المقلوبة، ذلك الطبقُ الفلسطينيُّ الشهي المكونُ من طبقاتٍ متجانسة من الأرز ولحم الدجاج المتبل والمكسرات، نسبتْهُ إسرائيلُ لنفسِها، وسوَّقته على أنه من تراثها، ستجده في مطاعمَ إسرائيليةٍ في لندن أو باريس. ولأنّ يدَ إسرائيل في الإعلام الغربي طويلةٌ، فلقد شاركت عناوينُ صحفيةٍ أمريكية وبريطانية وفرنسية كذلك بالترويج لذلك الطبق على أنه "فخر الأكل الإسرائيلي".


__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-03-2018, 12:56 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي



هي حرب إذا تشنها الصهيونية العالمية منظمة تعتمد على قوة اعلامها وسيطرتها على أهمه ومنذ سنين

قبل سنواتٍ، ادعت إسرائيل أن "الحمصَ" طبقٌ إسرائيليٌّ بل "وطني"، وذهبت جهاتٌ إسرائيليةٌ إلى حدّ إطلاق "يوم الحمص العالمي"، الذي يوافقُ تاريخ 13 مايو (أيّار) من كل عام.. والآن "لوفيغارو" تدعو سكان باريس إلى تذوق الأطباق الإسرائيلية المنهوبةِ من أرففِ المطبخ الفلسطيني

سندويتش الشاورما، أو طبقُ المقلوبة، أو قطعةُ الفلافل أو صحنُ الحمص، هي أطباقٌ مقاوِمةٌ في وجه محتلٍّ دلَّسَ التاريخ ونهبَ الجغرافيا واستولى على قصصِ الأنبياء وسجَّلها باسمه في اليونسكو، وتوغلَ في التراث الفلسطيني لينهبَ منه كلَّ مرةٍ قطعة، كما يليق بمجرمٍ محترفٍ، أفلتَ من العقاب مراراً

__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-03-2018, 12:57 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي

حرب الحمص
حرب المطابخ، التي تشنّها إسرائيلُ منذ احتلال فلسطين عام 1948، تشمل الحمصَ والفلافل والمسخن والمقلوبة، وهي أطباقٌ فلسطينية، حملها اليهودُ العرب معهم إلى دولٍ أخرى وروجوا لها على أنها "إسرائيليةٌ".

هذه الحربُ تسربت إلى أعمدةِ الصحف، فتارةً ينصفون الفلسطينيين فيعيدون ما لقيصر لقيصر وتارةً أخرى يساهمون بسخاءٍ في تكريس الاحتلالِ حين ينسبون أكلاتٍ عربيةً لإسرائيل.

قبل سنواتٍ، ادعت إسرائيل أن "الحمصَ" طبقٌ إسرائيليٌّ بل "وطني"، وذهبت جهاتٌ إسرائيليةٌ إلى حدّ إطلاق "يوم الحمص العالمي"، الذي يوافقُ تاريخ 13 مايو (أيّار) من كل عام، مستغلةً نفوذَها التجاري والإعلامي في العالم. كذلك فعلت مع "الشكشوكة" فخصصت لها "أسبوع الشكشوكة" الذي يُقامُ في شهر ديسمبر من كلّ عام.
__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-03-2018, 01:02 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي

أما الشكشوكة ذات الأصول شمال أفريقية (في تونس تحديداً لا تزال تحمل الاسم ذاته) فلقد حملها يهودُ تونس بعد هجرتهم الجماعية عقب نكسة 67، إلى الأراضي المحتلة وإلى المدن الأوروبية (خصوصاً فرنسا) والأمريكية.
__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-03-2018, 01:07 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي

رصيف22 القائمة
العربية


المحتلُّ في المطبخ: كيف نهبت إسرائيل المطبخ الفلسطيني؟
رصيف 22 02.10.2018
4 د.

مقالة

فلسطين

المحتلُّ في المطبخ: كيف نهبت إسرائيل المطبخ الفلسطيني؟
"المطبخ الإسرائيلي الحديث يحقّقُ نجاحاً باهراً في باريس"، هكذا عنونت صحيفةُ "لوفيغارو" الفرنسية تقريرَها الصادر في 28 سبتمبر 2018، ممجدةً عبقريةَ ما سمَّته "الأطباق الإسرائيلية" واصفةً إيّاها بأنها "أطباقٌ شهيةٌ حملت معها ريحاً ساخنةً هبّت من الشرق الأوسط"، متجاهلةً قصداً أو عن جهل أن الأطباقَ الإسرائيليةَ التي ذكرتها هي أطباقٌ فلسطينيةٌ، قادمةٌ من العمق الثقافي الفلسطيني الممتدةُ جذورُه لقرون.




مزة، حمص، بابا غنوج، عرايس، شاورما، كباب، حلوم، مشوي منجل، شكشوكة، لحمة، طحينة، تبولة، إلخ، جميع هذه المفردات العربية (بعضها أصله تركي)، وضعتها لوفيغارو كما هي لكن بالأحرف اللاتينية محافظةً على التسمية ذاتِها، مع ذلك تصرُّ الصحيفة أنها "إسرائيليةٌ"، فتارةً تمدح "عبقريتها" وتارةً أخرى تثني على الخلطة العجيبةِ التي تقدمها المطاعمُ "الإسرائيليةُ السخيةُ" في باريس.

فبعد الاستيلاءِ على أراضي الفلسطنيين، استولت إسرائيلُ على المطبخ الفلسطيني، وعلى اللّباس الفلسطيني المطرَّز كذلك، لتنسبَهما بكلّ تعجرفٍ لنفسها. فقبل سنواتٍ قليلةٍ نهبتْ شركةُ الطيران الإسرائيلية "العال" التطريزةَ الفلسطينيةَ الشهيرة لتوشّيَ بها زيَّ مضيفاتِ الطيران العاملات على متنِ خطوطها.


احتلالٌ عسكريٌّ وثقافيٌّ وتراثي يحدث في فلسطين منذ سبعين عاماً، لم تنتبه له "لوفيغارو" فها هي تروّجُ له على أنه "تراثٌ إسرائيليٌّ لذيذ" داعيةً سكان باريس إلى تذوق تلك الأطباق المنهوبةِ من أرففِ المطبخ الفلسطيني، مقدمةً عناوينَ أشهر المطاعم الإسرائيلية في العاصمة باريس، مع نبذةٍ عن "كارت" كل مطعمٍ، وأبرزِ أطباقه.

المقلوبة، ذلك الطبقُ الفلسطينيُّ الشهي المكونُ من طبقاتٍ متجانسة من الأرز ولحم الدجاج المتبل والمكسرات، نسبتْهُ إسرائيلُ لنفسِها، وسوَّقته على أنه من تراثها، ستجده في مطاعمَ إسرائيليةٍ في لندن أو باريس. ولأنّ يدَ إسرائيل في الإعلام الغربي طويلةٌ، فلقد شاركت عناوينُ صحفيةٍ أمريكية وبريطانية وفرنسية كذلك بالترويج لذلك الطبق على أنه "فخر الأكل الإسرائيلي".



أما الشكشوكة ذات الأصول شمال أفريقية (في تونس تحديداً لا تزال تحمل الاسم ذاته) فلقد حملها يهودُ تونس بعد هجرتهم الجماعية عقب نكسة 67، إلى الأراضي المحتلة وإلى المدن الأوروبية (خصوصاً فرنسا) والأمريكية.

أقوال جاهزة
شارك
غردقبل سنواتٍ، ادعت إسرائيل أن "الحمصَ" طبقٌ إسرائيليٌّ بل "وطني"، وذهبت جهاتٌ إسرائيليةٌ إلى حدّ إطلاق "يوم الحمص العالمي"، الذي يوافقُ تاريخ 13 مايو (أيّار) من كل عام.. والآن "لوفيغارو" تدعو سكان باريس إلى تذوق الأطباق الإسرائيلية المنهوبةِ من أرففِ المطبخ الفلسطيني

شارك
غردسندويتش الشاورما، أو طبقُ المقلوبة، أو قطعةُ الفلافل أو صحنُ الحمص، هي أطباقٌ مقاوِمةٌ في وجه محتلٍّ دلَّسَ التاريخ ونهبَ الجغرافيا واستولى على قصصِ الأنبياء وسجَّلها باسمه في اليونسكو، وتوغلَ في التراث الفلسطيني لينهبَ منه كلَّ مرةٍ قطعة، كما يليق بمجرمٍ محترفٍ، أفلتَ من العقاب مراراً

حرب الحمص
حرب المطابخ، التي تشنّها إسرائيلُ منذ احتلال فلسطين عام 1948، تشمل الحمصَ والفلافل والمسخن والمقلوبة، وهي أطباقٌ فلسطينية، حملها اليهودُ العرب معهم إلى دولٍ أخرى وروجوا لها على أنها "إسرائيليةٌ".

هذه الحربُ تسربت إلى أعمدةِ الصحف، فتارةً ينصفون الفلسطينيين فيعيدون ما لقيصر لقيصر وتارةً أخرى يساهمون بسخاءٍ في تكريس الاحتلالِ حين ينسبون أكلاتٍ عربيةً لإسرائيل.

قبل سنواتٍ، ادعت إسرائيل أن "الحمصَ" طبقٌ إسرائيليٌّ بل "وطني"، وذهبت جهاتٌ إسرائيليةٌ إلى حدّ إطلاق "يوم الحمص العالمي"، الذي يوافقُ تاريخ 13 مايو (أيّار) من كل عام، مستغلةً نفوذَها التجاري والإعلامي في العالم. كذلك فعلت مع "الشكشوكة" فخصصت لها "أسبوع الشكشوكة" الذي يُقامُ في شهر ديسمبر من كلّ عام.

__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-03-2018, 01:09 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي

حتى الكسكسي أهم طبق عند دول شمال افريقيا (المغرب .. جزائر .. تونس .. ليبيا )صار بقدرة فادر إسرائيلياً
قبل عشرين سنةً، أطلقت بلدةُ سان فيتو لوكابو التابعةُ لمدينةِ باليرمو في جزيرة صقلية الإيطالية، مهرجاناً يحتفي بطبقِ الكسكسي المُسمَّى في فلسطين "مفتول" وهو طبقٌ من أصلٍ أمازيغي منتشرٌ منذ القدم في دول شمال أفريقيا. فكرةُ المهرجان تقوم على تنافس طهاةٍ من مدن مختلفة من البحر الأبيض المتوسط وأفريقيا وآسيا بل حتى الولايات المتحدة كذلك على إعداد أفضلِ طبقِ كسكسي.
تشارك فلسطينُ كلَّ عامٍ في هذا المهرجان بأطباق من "المفتول"، لكن إسرائيلَ تشارك كذلك في المهرجان ذاته، بل فازت بأفضل طبق كسكسي عام 2000، لكن في تلك الدورة أتت بيهودَ من شمال أفريقيا لإعداد الكسكسي الذي دخلتْ به المنافسة.
__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-03-2018, 01:11 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي

نهبٌ ممنهج
لم تتردَّد وزارةُ السياحة في إسرائيل بتنظيم عمليةٍ دعائيةٍ كبيرة في بريطانيا عام 2015 وزعت خلالها كتاباً للطبخ يحمل اسمَ "المذاق الإسرائيلي"، ضم عددًا من الأكلاتِ الفلسطينيةِ والعربية قدمتها السلطاتُ الإسرائيلية على أنها "تراثٌ إسرائيلي". ليست القصةُ في أن يمدَّ الاحتلالُ يده إلى الرف ويختلس، ويأكل فقط بل في مدِّ جذورِ الاحتلال الثقافي، وطمسِ الهوية الفلسطينية العربية، وكأنه تطهيرٌ ممنهجٌ.

إسرائيل المستاءةُ من حصول فلسطينَ على عضوية اليونسكو عام 2011، مُتَّهمةً المنظمةَ بالتسييس، تعي تماماً أن الوجودَ الفلسطينيَّ في اليونسكو يفتح البابَ أمام حمايةِ التراث الفلسطيني ومن ضمنه المطبخُ الفلسطيني ومحاسبةِ من يسرقه، بعد أن بقيَ السارقُ عقوداً طليقاً.

الاستياءُ الإسرائيلي بلغَ مداه، حين صوتت اليونسكو عام 2017 لصالح قرارٍ يؤكد أن إسرائيلَ تحتلُّ مدينةَ القدس وليس لها في البلدة القديمة أيُّ حقّ، ويشمل القرار كذلك اعتبارَ المقابرَ في مدينة الخليل وفي بيت لحم في الضفة الغربية مقابراً إسلامية.

__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-03-2018, 01:15 PM
الصورة الرمزية سفانة بنت ابن الشاطئ
سفانة بنت ابن الشاطئ غير متواجد حالياً
الإدارة العليا
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: سوريا \ فلسطين
المشاركات: 5,614
دولة فلسطين
افتراضي


أطباق المقاومة
تقديمُ أشهر الأطباق الفلسطينية على أنها إسرائيليةٌ، لا يمرُّ مرور الكرام على موقع التواصل تويتر، ففي كل مرةٍ ينشر فيها إسرائيليٌّ أو إسرائيليةٌ صورةً لأكلة فلسطينية مدعياً أنها إسرائيلية، تهبُّ جموعُ المغردين العرب من المحيط إلى الخليج، لشتمِ المدّعي، أو المدّعية، في ما يشبه الحربَ الافتراضية ضد المحتل.

ربما يبدو الموضوع للبعض أنه سطحي او غير مهم وأن هنالك ماهو أهم منه .. لكن لو فكرنا بعمق لبعد كل خطوة يقوم بها العدو سيعرف أهمية هذا الموضوع . فالعدو ليس غبيا ليضيع الملايين من أجل أمر سطحي .. وكل ما يخص الوطن والشعب والتراث هو مهم .. فلتكن حربنا على كل الأصعدة حتى يتحقق النصر المبين


__________________

الوجد محبرة القلب ~ ~ والحرف يشعل الرماد
زوروني في صفحتي على الفيس بوك

https://www.facebook.com/profile.php?id=100008863148913

زوروني في مدونتي اللؤلؤة

http://dura.fresh-blog.net/index.htm
شكر خاص للراقي شاكر السلمان

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-04-2018, 05:15 AM
الصورة الرمزية بيلسان وجدي
بيلسان وجدي غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 287
افتراضي

سيدة المدارات الرائعة
دوما تختارين لنا مواضيع مهمة
ربما لا يكترث بهذه الحرب الكثيرين
لكنها فعلا هي حرب منظمة ومنوعة
وإذا غفلنا عنها سيأتي يوما لا نجد ما يخصنا
شكرا وصباحك قناديل سعادة
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-04-2018, 07:28 AM
رياض محمد سليم حلايقه غير متواجد حالياً
أديب / طاقم الإدارة
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عمان / الأردن
المشاركات: 5,785
دولة فلسطين
افتراضي

نعم - صدقت
وستنهب اطفالنا بطريق او اخرى ما دام العرب نائمون
لكن ربك بالمرصاد
وبوادر النصر قادمة ان شاء الله
بارك الله فيكم
__________________
الجنة تحت أقدام الأمهات
رد مع اقتباس
رد

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

الانتقال السريع إلى

الساعة الآن: 07:11 AM
تعريب و ترقية أستايل عين السيح
Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.