مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية

مدارات إبن الشاطيء الأدبية والثقافية (http://madarat-chatat.com//index.php)
-   أقلام الأعضاء تبدع بلغات أجنبية (http://madarat-chatat.com//forumdisplay.php?f=236)
-   -   نص " قبل أن يرحل أيلول " للأديبة سلوى حماد مترجما الى الفرنسية (http://madarat-chatat.com//showthread.php?t=487)

هشام الحسني 09-18-2010 12:25 PM

نص " قبل أن يرحل أيلول " للأديبة سلوى حماد مترجما الى الفرنسية
 
[justify]إن نص " قبل أن يرحل أيلول " رائعة نثرية مسكونة بروح موسيقية كونية اجتازت بمهارة لافتة حدود اللغات و الثقافات كي تنتمي الى نطاق الانسانية الفسيح، و هي تتسم اضافة الى قابليتها للترجمة الى جميع اللغات دون أن تفقد جاذبيتها ، بالقابلية للتجسيد التشكيلي، إذ يمكن لأي رسام أن يمنحنا جدارية انطباعية خلابة حين يسافر عبر المناظر الانطباعية لهذا النص الأنيق. [/justify]

Avant que Septembre parte…
::::::::::::::::::::::::::::::::::
Par : Saloua Hammad

Traduction de Hicham Berjaoui
:::::::::::::::::::::::::::::::::::
Septembre est passé par ici
Et moi toujours comme je suis
Debout derrière ma fenêtre
Je fais de mes soupires des passages
Et des flèches qui te montrent là où je suis.
Regarde-moi ego
Je suis encore là
Comme je l’étais quand Septembre nous a quitté depuis un an

Je suis là
Je grommelle une amulette qu’une voyante m’a apprise
Lors d’un soir…de là
Les goélands migrateurs... Reviendraient-ils ?
C’était ma seule question pour elle
Elle a bâillonné en balbutiant :
Fillette, ton goéland reviendrait inéluctablement un jour
Mais tu dois lire mon amulette
Chaque matin…chaque soir
Et semer quotidiennement une canitie
Il reviendrait sans doute cette année
Comme il peut se cacher sous le manteau de Septembre
Pour te surprendre
Et venir frapper à ta porte d’ici un an

Septembre est passé
Et il n’a pas omis qu’il sème au fond de l’âme un isolement et une vacuité
Il a sauté comme un jouvenceau dissipé
Sur la barrière d’une mémoire parsemée de plaies
Il a fait germer dans mes idées un mutisme obscur
Et une pâleur qui circule dans mes tréfonds
Qui m’a enveloppé par un brouillard éternel et il est parti
Il a cueilli de mes jours une longue expectative
Et un rêve de rencontre que j’ai tissé il y a un an

سفانة بنت ابن الشاطئ 09-18-2010 02:36 PM


دكتور هشام : أسعد الله أوقاتك بكل خير ونهارك سعيد

عندما يكون النص العربي : هو فيض من المشاعر

وسيل من الاحاسيس بلا شك سوف يكون باللغة

الفرنسية بهي ورائع جدا ، فجمال الكلمات المرافقة

لموسيقى خلابة يسحر القارئ بجمال ما نثرت هنا

مبدع كعادتك في الترجمة

دام تألقك وبهاء قلمك


مع كل الود


سفــــــــــــانة


سلوى حماد 09-18-2010 09:32 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام البرجاوي (المشاركة 1928)
[justify]إن نص " قبل أن يرحل أيلول " رائعة نثرية مسكونة بروح موسيقية كونية اجتازت بمهارة لافتة حدود اللغات و الثقافات كي تنتمي الى نطاق الانسانية الفسيح، و هي تتسم اضافة الى قابليتها للترجمة الى جميع اللغات دون أن تفقد جاذبيتها ، بالقابلية للتجسيد التشكيلي، إذ يمكن لأي رسام أن يمنحنا جدارية انطباعية خلابة حين يسافر عبر المناظر الانطباعية لهذا النص الأنيق. [/justify]

عزيزي د. هشام،

جميل ان تجتاز كلماتنا حدود حروفها العربية لتلبس حلة لغة أخرى ، فما بالك وهذه اللغة هي اللغة الفرنسية الأنيقة الراقية،

غمرتني بالسعادة عندما ألبست نصي المتواضع وشاحاً فرنسياً أضفى عليه سحراً راقياً جعلني أرى النص أكثرجمالاً ،

لن أدعي انني أتحدث الفرنسية بطلاقة لكنني أتذوق سحرها وأفهمها ، فهي اللغة التى نتحدثها وكأننا ندندن قطعة موسيقية ،

"ترجمة في غاية الأناقة والدقة" هكذا علق عليها زميل في المجال الأكاديمي ،أديب بروفيسور في الأدب العربي من جامعة السوربون ويجيد الفرنسية بطلاقة قرأ النص المترجم وعلق عليه بتلقائية ،

الصديق العزيز د. هشام،
صعب أن يجمع الإنسان كل خيوط المعرفة والإبداع ، قلة قليلة هم من حباهم الله بشمولية الإبداع وانت منهم بلا شك،

اشكرك على هذه المبادرة الكريمة الراقية،

Merci beaucoup مودة لا تبور،

سلوى حمّاد

محمد إبراهيم عياش 09-19-2010 04:00 PM

نعم لا بد من ترجمة الحروف العربية والكلمات الجميلة للغات أخرى . دكتور شكرا لك .
أتمنى الكثير من الترجمة

كريم دزيري 09-19-2010 11:16 PM

Très belles paroles Madame Salwa Hammad
Il a également dit que les Français ont un beau costume
La plus belle de ce que vous
Permanent dans vos pieds dans le plan décombres vinique oublié de secouer les débris de la cendre de ses yeux, et il espère voler, et les gens autour de vous est plus fort cris et Ahathm, ne réveillez pas un, tout le monde rêve de la planète d'un autre, et de regarder la série n'existe pas en ce qui la patrie et de ses anneaux ne finira jamais Y at-il un rêve pas Après que vous tapez dans vos rêves vous voler? Pourquoi ne pas voler, alors? Q scatter pas livrer à écouter M. Hope
Pouvez-vous répondre par Salwa.



كلمات جميلة جدا سيدتي سلوى حماد
كما ان اللغة الفرنسية اضافت لها حلة جميلة
والاجمل من هذا انت
تقفين على قدميك بين الأنقاض كطائر فينيق نسيَ أنْ ينفض ركام الرماد عن عينيه ، وتأمل بأنْ تطير ، والنّاس من حولك تتعالى صرخاتهم وآهاتهم ، ولم يستيقظ أحد ، فالجميع يحلم بكوكب آخر ، وبمشاهدة مسلسل لا وجود فيه للوطن و حلقاته لا تنتهي ، هل ثمّة حلم لم تكتبه بعد في أحلامك أيها الطائر ؟ لمَ لا تطير إذن ؟ سؤال مبعثر لم يلقى آذانًا صاغية لدى السيد الأمل
هل يمكنك الاجابة عنه سلوى

أم أمين 03-14-2012 02:50 AM

سلوى الغالية الحبوبة ايتها الرومنسية الثائرة . اشكر الدكتور هشام الذي جعلني ارى مشاعرك وجمال فنك بلغة اخرى وبالفعل ابدع الدكتور في ترجمته مع انني ما زلت لم اقرا النص الاصلي.
فاين توجهينني اختي سلوى لاعيش مشاعرك الفياضة.
مودتي واحترامي

سلوى حماد 07-15-2012 07:22 PM

الغالية ليلى ،

اشكرك على رأيك الذي أعتز به وهذا هو النص بالعربية، أتمنى أن ينال إعجابك

قبل أن يرحل أيلول

مر أيلول من هنا
وأنا كما أنا
واقفة خلف نافذتي أرسم بأنفاسي دروبًا
وأسهمًا تدلك على مكاني
انظر إلي يا أنا
أنا مازلت هنا
كما تركتني عندما رحل أيلول منذ سنة
انا هنا
أتمتم تعويذة علمتني إياها عرافة
مرت ذات مساء من هنا
هل تعود النوارس المهاجرة ؟
كان هذا سؤالي الوحيد لها
أطرقت وهمهمت قائلة
يا بنية لابد أن يعود يوماً نورسك
ولكن عليك أن تقرئي تعويذتي
في كل صباح ومساء
وأن تزرعي في كل يوم سوسنة
سيعود حتماً ربما هذي السنة
أو سيختبئ في معطف أيلول
أيلول ليفاجئك عندما يأتي
ويطرق بابك بعد سنة
مر أيلول
ولم ينس أنه يزرع في عمق الروح وحشة وفراغ
قفز كمراهق أرعن
من على سياج ذاكرة بالجراح مثخنة
فأنبت في أفكاري صمتا مقفرا
وشحوبا يسري في أعماقي
وأسكن عيني ألوانا داكنة
غلفني بضباب أبدي ورحل
قطف من أيامي انتظارا طويلا
وحلم لقاء نسجته من سنة



*****
سلوى حمّاد

نادية 07-20-2012 11:50 AM

نادية
 
c'est un plaisir de vous lire

سلوى حماد 09-14-2015 11:20 PM

أيلول مرة أخرى...

تحياتي للجميع..وكل أيلول وأنتم بخير..

سلوى حماد

منوبية كامل الغضبان 09-14-2015 11:42 PM

السلوى الغالية
ترجمة الأعمال الأدبية في حيباة المبدعين طريق الى العالميّة والإنتشار ..
.والنّص الجيّد يغري المبدع لترجمته تأكيدا لهويته ولإرتقائه الى مستوى التّرجمة...
ومالفت انتباهي في هذا العمل المترجم أن ترجمته جاءت بمنتهى الأـمانة والإخلاص للنّص الاصلي الذي كتبته انت ياصديقتي
وقد جاء على لسان الجاحظ في الترجمة قوله
لا بدّ للترجمان من ان يكون بيانه في نفس الترجمة في في وزن عمله في نفس المعرفة
وينبغي أن يكون أعلم الناس ا باللغة المنقول عنها والمنقول إليها
انتهى كلام الجاحظ
فهنيئا لك يا سلوى الغالية بهذا التّأّلّق وهنيئا للمترجم د.هشام بهذا التّفوّق .


الساعة الآن: 01:48 AM

Powered by vBulletin® Version unknown
ما ينشر هنا يمثل رأي الاعضاء ومصادرهم وليس بالضرورة ان يكون رأي ادارة المنتدى.